الجمعة 18 أغسطس 2017


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يناير 2011 الساعة 38 : 21


من ثوابتنا


من ثوابتنا

ليت القصيد يبين ما احتوى خَلَـدي

بالغيظ موتـوا أيا حساد قد هنئـت

بـحران ريـف لدينا والنخيل تـرا

بالغيظ موتـوا  فنحن ما بنا حسـد

بارك لـهم يا إلـهي واسقنا غدقـا

ضباط جارتنـا يبغونـها عـوجـا

بارك فلاحتنـا بالسهل  بالـجبـل

شعب الـجزائر إنا بالتقـى قمـن(1 )

كم من أب يشتكـي من فرق الأُسَرَ

كم  من شريف أبَـى تَفْلِِيقَة الفِِلَـذِ

لاَ مَـنَّ نحن احتضنا جدكم فرمـى

فاستـذرع  الـمعتدي بعوننا  لكمُ

آويتـمُ "جبهةً " سكرى وقد أبَقَت

وإنـها "جبهة" للشـر قد سجدت

صحراؤنا سحرت أبصار جيشكـمُ

عرائـس الوطن  ازدانت بلا بطـر

عيونـها بصري من يرمها بـحصىً

بوجدورها جِذرُ دوحٍ بالرباط نـما

كثبـانـها هتفـت: الله والوطـن

فيهـا قبور لنا نـهفـوا لضمتـها

أجدادنـا استخلفونا كي نشيدهـا

"طاطا كتطوان، طنطان كطنجتنـا"

هلما جرا  إلـى "كويـرة" حظيت

أبشرْ أُخَيَّ  فخُرَّاب البُنى خسـؤوا

بوائـقُ  الجارتين لا أمـان لـهـا

مهما استطال الأذى بالعيش جنبهما

"سبتـة " تشكو وأختها من القفص

بعـض منابرها صحافـة سَفُلـت

يا مـجلس الأمن تُرْبِـي من ثوابتنا

 

حسبُ العدى نتفا  وخالقي سَنَـدِي

صحراؤنـا لِـمَ تنفثـون في عُقَـدِ

قَصَـت لنا نعـم تَتْـرى بلا عـددِ

إذ  تحلِبون زيوت النفط فـي رغـدِ

يروي بـلادي فأنت الله ذو الـمددِ

نعـوذ بالله من حـمالـة الـحسدِ

واغسل ضغائنهـم  بالثلج  والبـرَدِ

إسلامنا ذَمَّ شـقَّ الصف هاك يـدِي

من أحكم الأَسْـرَ في "تندوف" للولدِ

يشكو إلـى الله لا يشكو إلـى أحدِ

من " فاس" جمرا على المستعمر النكدِ

"إسلي"(2 )شهيد على الـمعروف للأبدِ

تطغى  وفي  جيدها حبل من الـمسدِ

خوارجُ  احتجزوا أبراء فـي عُكَـدِ(3 )

فليغمضوا طرفهم  عن مـحرم  البلدِ

من لـم يغُضَّ  الـمآقي يُرم  بالكمدِ

كمن يُـدَغْـدِغ  بالعصـا أبا لُبَـدِ(4 )

لـن يبْتروه بفضل الواحـد الأحـدِ

والـملك الـمفتدى بالروح والجسدِ

إن تغـصبوا رملـة  إنا  بـلا كبـدِ

أنظرْ  مدائنـها تسمـو على العمـدِ

سيـان فـي وطـنٍ حـقٍّ ومعتقَـدِ

منـا بعـز ونـعمـاء بلا  صَـعَـدِ(5 )

ذاقوا الـمذلـة من مـجهاد سُهُـدِ(6 )

صبرا مغاربتـي  فالنصـر  مِلءُ غـدِ

إنا سنحيـى بكظم الغيـظ والـجَلَدِ

"إسبانِيَـا " لِصَّةٌ للرشـد لـم تَعُـدِ

بـهتانـها  نَتِنٌ  أَحْـقِرْ بـمُحْتقِـدِ

هـذي الصحـاري لنا تالله بالصمـدِ

(1 ) جدير .     (2 ) معركة بين المغرب والـمستعمر  .   (3 ) جحر ضبٍّ .    (4 ) الأسد . (5 ) مشقة . (6 ) يقظ،حذر .

 

 

ذ : يوسف بوكا

ثانوية زايد أحمد - تنغير-






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- انت لي يا صحرائي انت لي  (بالامازيغية )

حافصي محمد نجيب

شاعر متمكن من اللغة الامازيغية،انتج اغنية حول الصحراء المغربية،سبق ان ساهمت فرقة موسيقية بتلحينها وتوزيعها بتاطير من الاساتدة المرحوم الاستاد الطاهري محمد من كيكو والاستاد محمد نجيب حافصي من ازرو.وقد قدمت في الحفل الثقافي الدي نظمته مؤسسة دار الطالب بكيكو سنة 2007،ونالت اعجاب الجمهور بمهرجان ملتقى ادرار ببولمان.ومحتفظ بها كدلك في ارشيف المصور احمد جعفر.يلتمس كاتب هده الكلمات من السدة العالية بالله ومن وزارة الثقافة والاداعة والتلفزيون المساعدة قصد نشر هده المقطوعة الجميلة على المستوى الوطني والعربي،والاحتفاظ للشاعر والملحن بكامل الحقوق الفنية.

في 20 دجنبر 2011 الساعة 46 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق



دولة الإمارات..التي أبهرتني

من ثوابتنا

التوفيق : إمارة المؤمنين تشتغل اشتغالين: سياسي روحي ووظيفي

قيم تندثر وأخرى تنتظر

ساكنة دوار زمران بمراكش في عزلة

20 فبراير: حركة "حرية و ديمقراطية الآن" تتراجع عن التظاهر

نهاية الانسانية

بيان: التنسيقية الوطنية لمواكبة التغيير بالملك ومع الملك والدفاع عن توابث المملكة المغربية

بين الحق والواجب اختل المجتمع

اليوم العالمي للمراة بين الحلم و الواقع بجهة مراكش تانسيفت الحوز

من ثوابتنا

نص الخطاب الملكي

روبورتاج: سيدي يوسف بن علي أو سيبع، بين الماضي و الحاضر

علاقة المحيط بالخليج وقواسم مشتركة تجمعهما

نص الخطاب السامي الذي وجهه جلالة الملك إلى الأمة بمناسبة عيد العرش

حزب النهضة والفضيلة يوضح ملابسات انضمامه إلى التحالف الثماني

بيان نقابة الصحافيين المغاربة بشأن طرد كاتبها العام رضوان حفياني من جريدة "الصباح"

بالجامعة الصيفية لمنبر الحرية في بيروت خبراء عرب يتدارسون الثابت والمتغير بعد الحراك العربي

في السياسة المغربية

إجتماع المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للوكالات الحضرية بالمغرب .