الجمعة 18 أغسطس 2017


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 فبراير 2011 الساعة 18 : 02


موقع منبر الحرية في حلة جديدة ...وفي قلب التطورات العربية


ولأن الإنترنيت بوابة العرب نحو التغيير
موقع منبر الحرية في حلة جديدة ...وفي قلب التطورات العربية

عزيز مشواط - منبر الحرية
مواكبة للتطورات العربية الجارية، والتي يحتل فيها الإعلام البديل واجهة الأحداث المتسارعة بعد تأكد مساهمته الفاعلة في تحرير الشعوب وتخليصها من أسر الاستعباد، وتعتبر ثورتي تونس ومصر وغيرهما شاهد حديث على ذلك...ارتأى الفريق القائم على مشروع منبر الحرية أن يقدم أداته الإعلامية المتمثلة في موقعه الإلكتروني   www.minbaralhurriyya.org في حلة جديدة أكثر سلاسة وبساطة في التصفح وأكثر تفاعلية وغنى وتنوعا من حيث المضمون. وذلك للاستمرار بتزويد القارىء العربي بأدبيات و مقاربات مختلفة ومتنوعة تسلط الضوء على دور الحرية بإعتبارها مدخلا رئيسا لا مناط عنه لتحقيق الاستقرار والتقدم في الأوطان العربية‫.

إن خطوة الاستثمار في الواجهة الإعلامية لمشروع منبر الحرية نابعة من إيمان عميق بدور الإعلام البديل في التغيير والتحرر وتحقق كرامة المواطن وحريته الفردية. وما أشبه الأمس باليوم. فبالأمس تهاوت أنظمة الحكم الشمولي في أوروبا الشرقية واليوم ترنو الشعوب العربية إلى استنشاق هواء الحرية والديمقراطية والسلام والازدهار والتقدم…هكذا كشف الحراك الاجتماعي والسياسي في العالم العربي أن سقوط الأنظمة الشمولية والتدخلية نتيجة طبيعية لإرادة الشعوب في الكرامة والحرية والعيش بسلام وأن توجه الشعوب نحو الانعتاق والتحرر قضية إنسانية ومسألة حتمية.

إن ما وقع بتونس ومصر يشكل فعلا نقطة انعطاف حقيقية في العالم العربي لا يمكن لصناع القرار تجاهله. عِبر ودروس عديدة  تلوح في الأفق أولها سقوط المقاربات التيئيسية التي اعتبرت الخنوع والاستسلام حالة عربية أبدية. فالمواطن العربي ليس جثة هامدة  فاقدا للحركة وللقدرة على التفاعل والتجاوب والتأثر والتأثير على محيطه الخارجي.  
لقد أثبت الحراك السياسي والاجتماعي الحالي في عدد من الدول العربية أن التغيير مسألة وقت فحسب. فالتغير ناموس كوني والثبات والركود يبقى هو الاستثناء.و يبقى المجهول هو مقومات وتوقيت هذا التغير و التفاعلات المؤدية  إليه والنتائج المتربة عنه.
وأمام هذه المعطيات المتشابكة والخلاصات السريعة لا يمكن إلا أن نسجل الدور الريادي الذي تساهم به حرية تداول المعلومة في الدفع بالشعوب إلى امتلاك مصيرها. لقد صار الأنترنيت والشبكات الاجتماعية وسائل الإعلام البديلة عوامل لا يمكن تجاهلها في تحرر الشعوب وتقدمها .
لقد تغير مفهوم الثورة وأصبح إلكترونيا جميلا ومتمدنا، وبلورت الشعوب  هذا التصور عمليا عندما خرجت إلى الشوارع بدعوات على الأنترنيت، ونظريا من خلال الضغط الذي تمارسه من اجل انتزاع حقوقها عبر وسائل الإعلام البديل.  
اكتشفت الشعوب العربية أن ربط نفسها بوسائل التكنولوجيا سبيل للتحرر من الأنظمة الشمولية. وكغيرهم من شعوب العالم اكتشف العرب أنهم ليسوا استثناء. فصارت تكنولوجيا المعلومات مؤشرا على مناخ الحرية والديمقراطية. ومن جهة أخرى يشكل قمعها والتضييق عليها عنوان إفلاس الأنظمة وتهالكها.
أمام هذه التطورات التي فرضتها رياح العولمة وهي تمنح الفرد العربي حرية اختيار مصيره لا يمكن إلا أن نخلص إلى أن التغيير القادم لن يخرج عن أحد حلين: إما التغيير المهادن والسلمي والمبني على ضمان مؤسسات فاعلة قوامها الحفاظ على الملكية الفردية وتشجيع المبادرة الحرة وحرية التعبير وتأسيس الأحزاب وإما انتظار الاضطرابات والقلاقل وما يصاحبها من عنف وتدمير.
و‎يؤمن مشروع “منبرالحرية” باعتباره مشروعا تثقيفيا وعقلانيا بأن العقل هو محك الفكر والعمل، وأن التجربة هي مقياس الصدق والنجاح على المستوى العملي، وأن الديمقراطية الدستورية الليبرالية هي إحدى أهم الأفكار التي أنتجها الفكر الإنساني كآلية سياسية لإدارة الشأن العام، وتسيير مختلف شؤون المجتمع بصورة سلمية بعيدة عن العنف المادي والرمزي، وإقامة نظم سياسية تحترم حرية و كرامة الافراد و دولة قائمة على أساس تداول السلطة وليس تأبيدها لصالح هذا أو ذاك‫.

‬ وإدراكا منه بأهمية التغيير السلمي والهادئ المؤسس علميا والمؤكد عمليا وتجريبيا فقد أبى منبر الحرية على نفسه إلا أن يتموقع وينخرط في صلب مسلسل التغيير الثقافي المنشودة في العالم العربي. تغيير قوامه دعم الفكر الحر والانفتاح على الأدبيات العالمية .
وفي الختام يبقى تجديد موقع منبر الحرية الإلكتروني مجرد خطوة في طريق البحث عن التجويد. وهنا لا يسعنا إلا ان نشد وبحرارة على كل الذين ساهموا من قريب او بعيد في إنجاز هذا العمل تقنيين كانوا أو إعلاميين او قراء أمدونا بمقترحاتهم. كما ان الموقع سيظل من وإلى قرائه مفتوحا على كل المقترحات والملاحظات والانتقادات تكريسا لثقافة التطوير والتجديد لأننا واعون حق الوعي  بأن المعرفة ليست سوى مسارات للتصحيح والتعديل






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق



في رثاء مآثرنا التاريخية

دولة الإمارات..التي أبهرتني

المشترَك الإنساني

أهم الأحداث التي شهدتها مصر في فترة حكم مبارك

مؤسسة روح فاس تحدث "مهرجان الفيلم السياسي" بفاس

مرحبا بكم في موقع جريدة مغرب الغد

الاحتفال بذكرى مولد الرسول الكريم.

14 قتيلا على الأقل، وعشرات الجرحى في مظاهرات ليبيا

موقع منبر الحرية في حلة جديدة ...وفي قلب التطورات العربية

"نحو تشريع عقاري جديد" موضوع ندوة بمراكش الشهر المقبل

الحكومات العربية مخيرة بين الإصلاح أو الانتفاضات.

موقع منبر الحرية في حلة جديدة ...وفي قلب التطورات العربية

مصر وأسئلة ما بعد الثورة في مؤتمر دولي بالقاهرة

باحثون عرب في ختام أشغال الجامعة الصيفية لمنبر الحرية 2011 بالرباط

آفاق الثورات العربية على طاولة البحث في جامعة منبر الحرية الصيفية بالقاهرة

أستاذ العلوم السياسية أحمد مفيد يحذر من قرصنة الثورات العربية

أكاديميون في اختتام جامعة منبر الحرية بالقاهرة : الطريق إلى الحرية لا زال شاقا

بالجامعة الصيفية لمنبر الحرية في بيروت خبراء عرب يتدارسون الثابت والمتغير بعد الحراك العربي

"الثورة لا تعني بالضرورة الانتقال للديمقراطية"

دول الربيع العربي مدعوة لتحرير اقتصادياتها ومحاربة الفساد