الأربعاء 18 أكتوبر 2017


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يناير 2011 الساعة 17 : 02


القرود الغاضبة


القرود الغاضبة

القرود الغاضبة هي قصة ذات مغزى إجتماعي وسياسي، أنها تجربة قد تمت بالفعل في بريطانيا قبل صدور قوانين الرفق بالحيوان، سرد البروفسور فريك فيرميولن على الرابط التالي:

ترجمة السرد كالآتي:

في الستينات من القرن الماضي، قام بعض علماء السلوكيات بتجربة طريفة:

الأدوات: 5 قرود، قفص، موزة، سلم، خرطوم مياه بارد.

التجربة:

المرحلة الأولى : تم وضع القرود في قفص يتوسطه سلم تتدلى من السقف فوقه مباشرةً الموزة. سرعان ما اكتشفت القرود أن بإمكانها صعود السلم لتصل إلى الموزة لتأكلها، وبالفعل سارع أحدها لتسلق السلم وأكل الموزة، بينما بقية القرود تتفرج. ثم تم تكرار هذا المشهد إلى أن تعلمت جميع القرود كيف تصل إلى أعلى السلم والحصول على غايتها.

المرحلة الثانية: عندما إقترب أول قرد من السلم ليصل إلى الموزة قام العلماء هذه المرة برشه بماء مثلج من الخرطوم وتم أيضا رش بقية القرود الأربعة التي معه بنفس الماء المثلج. وتكرر هذا العمل للمرة الثالثة مع القرد الثالث والرابع إلى أن تعلمت القرود أن لا تقترب من السلم من جديد، سواء كانت الموزة موجودة فوقه أو لم تكن.

في نهاية هذه المرحلة، تحولت جميع القرود التي بالقفص إلى قرود غاضبة.

 المرحلة الثالثة: تم استبدال أحد القرود التي بداخل القفص بقرد جديد لم يتعرض للتجربة من بدايتها. أول عمل قام به بعد دخوله الغرفة: إتجه مباشرة نحو السلم، فانهالت عليه القرود الأخرى بالضرب. لم يعرف هذا القرد قصة الماء البارد ولكنه تعلم أن لا يقترب من هذا السلم في هذا القفص، سواء كان فوقه موز أو لم يكن. تكرر المشهد كل مرة تم فيها إستبدال قرد من القرود الباقية بآخر من الخارج: يجري القرد الجديد نحو السلم، تنقض عليه القرود التي في القفص وتنهال عليه بالضرب، فيتعلم القرد الجديد أن الإقتراب من السلم ممنوع، ولا يكرر المحاولة من جديد.

الطريف في الوضع الجديد هو أن القرود التي لم تتعرض للرش بالماء، ولم تعرف عن ذلك شيئا، شاركت هي أيضا في الهجوم على كل قادم جديد بنفس ضراوة وحماس القرود التي تم رشها بالماء في بداية التجربة. بالتدريج، تم استبدال جميع القرود التي في القفص بقرود أخرى لم يتعرض أي منها للرش بالماء المثلج، وبالرغم من هذا لم يتردد أي منها من الإنقضاض على أي قرد يقترب من السلم.

النتيجة: امتلأت الغرفة بقرود غاضبة لا تصعد السلم ولا تحاول الوصول للموزة وتقاتل جميعها بضراوة كل قادم جديد يجرؤ على الإقتراب من السلم بدون أن يعرف أي منها لماذا يقوم بهذا السلوك العدواني.






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق



القرود الغاضبة

سكان دوارتفرياط بإقليم الحوز بدون ماء صالح لشرب؟

الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة "البردة" بدولة لإمارات العربية المتحدة

اسفي تحتفي بصناعتها التقليدية

تركيا: وفاة نجم الدين أربكان

شباب مراكش في لقاء تواصلي حول التعريف بمخططات التنمية المحلية .

اليوم العالمي للمراة بين الحلم و الواقع بجهة مراكش تانسيفت الحوز

المرأة المغربية بين الماضي المنسي و اكراهات الحاضر الشقي

وادي الزات بأيت أورير يستغيث و يطلب النجدة من المسؤولين

الحزب العمالي باسفي يعقد مؤتمره الثاني

القرود الغاضبة