الأحد 19 نوفمبر 2017


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 مارس 2011 الساعة 49 : 00


الحزب العمالي باسفي يعقد مؤتمره الثاني


مغرب متعدد ضمن مغرب موحد، الحزب العمالي باسفي يعقد مؤتمره الثاني

أحمد شميس- آسفي

انطلقت فعاليات المؤتمر الإقليمي الثاني  للحزب العمالي بآسفي تحت شعار " مغرب متعدد ضمن مغرب موحد " برئاسة الأمين العام للحزب السيد عبد الكريم بنعتيق

وقد كان برنامج افتتاح أشغال المؤتمر الإقليمي على الشكل التالي:
- قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم 
- كلمة ترحيبية فكلمة الشبيبة العمالية تلتها كلمة القطاع النسائي ثم كلمة الكتابة الإقليمية فكلمة المكتب السياسي .
أما برنامج أشغال المؤتمر الثاني فقد تضمن مجموعة من النقط:
*التاكد من صفة المؤتمرين 
*تقديم التقريرين الأدبي والمالي 
*المناقشة والمصادقة على التقريرين
*تقديم الكتابة الإقليمية لاستقالتها 
*انتخاب المؤتمر والمقرر
*دراسة ومناقشة التقارير...
واهم مايمكن التركيز عليه هو ماورد في الاوراق التي يتبناها الحزب ونخص بالدكر الورقة السياسية الاقتصادية والاجتماعية.

افتتح الاستاد الغالي بركات الكاتب الإقليمي للحزب  اشغال هدا المؤتمربمداخلة استعرض فيها

 الوضع العام بجهة دكالة عبدة سواء  على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي ، لاسيما ان الجهة تتوفر على مؤهلات ديموغرافية واقتصادية في مجالات مختلفة  كالفلاحة وتربية الماشية والصيد البحري ،كما استغرب على ان  باقي جهات المملكة والتي تستفيد من ثرواتها لا ينعكس ذلك إيجابا على ساكنتها

  متأسفا لما يلاحظ من تباين شاسع وغير عادل في توزيع هذه الاستثمارات على أقاليم الجهة محملا المسؤولية لصناع القرار الذين يغلبون المصالح الذاتية الضيقة على المصلحة العامة.

في حين ان عاصمة الجهة مدينة آسفي تعاني من التهميش والإقصاء على امتداد فترات من الزمن .

 منبها الجهات المسؤولة الى ما يعانيه العالم القروي والذي تعيش أغلب ساكنته تحت عتبة الفقرو قس على دلك الوضع التعليمي والصحي بالجهة واللذان يحتاجان إلى دعم الدولة  كما تطرق إلى ضرورة تقوية البنية التحتية والتي تتجلى في بناء المسالك والطرقات والتسريع ببناء الميناء المعدني والمحطة الحرارية وجلب المزيد من الاستتمارات للمدينة المنسية   

بدوره عبد الكريم بنعتيق الأمين العام للحزب العمالي قدم  تحليلا للوضعية السياسية الوطنية الراهنة  وفي كلمته  إن جل الاستحقاقات التي عرفتها البلاد كانت مزورة ومغشوشة ولا تعبر على رأي المواطنين وان ما يعرفه العالم العربي من تحركات يقودها الشباب والتي لن تتوقف ولن يبقى أي بلد عربي أو إسلامي في معزل عنها بل ستصيب الجميع وستحدث تغيرات جوهرية لأن ما يحدث الآن ليست موجة احتجاجية لتنظيمات نقابية أو حزبية بل هو مد شعبي يطالب بالديمقراطية والمساواة والعدالة الاجتماعية والشغل . اليوم لا مستقبل لمن يريد أن يحكم ويقرر لوحده ، القرار للشعب من خلال اختياره الشفاف كما أكد على ان  المغاربة لم يكونوا محظوظين وهم الذين سلط الله عليهم مسؤولين عسكريين فاسدين كانوا يكذبون على الملكية في عهد الراحل الحسن الثاني ودفعوها لارتكاب أخطاء تاريخية ووضعوها في مواجهة الشعب .

فمن يحب الملك لا يجب أن يكذب عليه . لكن وجود هذا النوع من المنافقين والكاذبين إلى الآن ممن يصبغون كل شيء بالأبيض . فكل من يريد الإحتجاج عليه التعبير عن رأيه بالإعتصام ، بالإضراب عن الطعام إلى غبر ذلك من الأشكال الاحتجاجية الحضارية بعيدا كل البعد عن تكسير الحافلات ، عن حرق المؤسسات ، عن تخريب الممتلكات ، لأن هناك مع الأسف من يدفع الشباب لارتكاب الجرائم حتى يزج بهم في السجن ليخلو له الجو..محذرا من أن أي تحريف للخطاب الملكي الأخير تحت ذريعة بعض المبررات التي تجووزت من قبيل التدبير المرحلي أو الشعب لم ينضج بعد لتطبيق كذا وكذا .

كما تساءل عن الفائدة من وجود برلماني لا يستطيع أن يقنع او يشارك السكان ، وما الجدوى من وجود رجل سلطة لا يتمكن من الجلوس للحوار مع المحتجين وإقناعهم بعدم القيام بالعنف و التخريب ..ملاحظا أن العامل الذي يهرب لا يستحق أن يكون مسؤولا ..مشبها رجال السلطة بالواقية للدولة من الشغب والذين يجب أن يلعبون دور الوساطة وليس في كل مرة يخرجون القوات الأمنية لقمع المتظاهرين .

وعلى لسان الأمين العام للحزب العمالي انه متشبث بالملكية وسيدافع عنها باستماتة ،وهو مستعد للعمل بكل حب وإخلاص إلى جانب جلالة الملك محمد السادس الملك الشاب ذو الأيادي البيضاء البريئة وصانع التاريخ بإعلانه على  إصلاحات دستورية جريئة  .

كما تقدمت الكتابة الاقليمية للحزب العمالي باسفي في اعقاب فعاليات المؤتمر بتوجيه رسالة شكر الى كافة الفعاليات السياسية والحقوقية والثقافية والجمعوية وعموم المواطنين الذين شرفوها بالحضور والمساندة على اثر انعقاد مؤتمرها الاقليمي الثاني كما تعبر عن اعتزازها بالحضور المكثف للاخوة ممثلي الصحافة المحلية و الوطنية شاكرة كل من ساهم معها ماديا ومعنويا في انجاح اشغال المؤتمر متعهدة تمسكها بالدفاع عن كافة المكتسبات الوطنية بوضع يدها في كافة الشرفاء .






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق



في رثاء مآثرنا التاريخية

رحلة ممتعة في أحضان الجنوب الشرقي للمغرب

دولة الإمارات..التي أبهرتني

جغرافية الفكر

د.مصطفى تاج الدين لمغرب الغد: نحتاج إلى إعادة تفسير القرآن الكريم

المشترَك الإنساني

مأزق الاصلاح العربي

الصين – العملاق الجديد القادم

متعة مصاحبة الكتاب

أهم الأحداث التي شهدتها مصر في فترة حكم مبارك

نبذة عن السيد عبد اللطيف المنوني رئيس لجنة تعديل الدستور

بعد رفع شعار " القباج.. سير بحالك" عمدة مدينة أكادير يرفع جلسة الحساب الإداري إلى وقت لاحق

الحزب العمالي باسفي يعقد مؤتمره الثاني

استقالة جماعية من الحزب العمالي بآسفي

قافلة الجمعية الوطنية للطفولة و التربية الاجتماعية للتنشيط التربوي و الثقافي و الفني و السمعي بصري

إيكو والعلالي في سهرة معرض البصريات بالرباط