الأحد 17 ديسمبر 2017


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 ماي 2013 الساعة 11:04


لقاء تواصلي حول الأنشطة المدرة للدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إقليم تاونات


محمد الطبيب

 

في إطار تنفيذ المخطط الإقليمي لتواصل القرب لسنة 2013 ، ومن أجل دعم الإدماج الاقتصادي وخلق فرص الشغل لفائدة النساء والشباب عن طريق الأنشطة المدرة للدخل باعتبارها من أبرز مجالات تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ودعم التسويق الذي يعد من بين الإكراهات والعوائق التي تعترض الجمعيات والتعاونيات في تطوير مشاريعها، نظمت الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بتعاون مع المديرية الإقليمية للفلاحة بتاونات بتاريخ 30 أبريل و 07 ماي 2013 على التوالي بكل من مقر دائرة القرية ودار الشباب ببلدية غفساي لقاءين تواصليين إخباريين لفائدة الجمعيات والتعاونيات الفاعلة في مجال الأنشطة المدرة للدخل .

وقد تضمن برنامج هذين اللقاءين التواصليين إلقاء عرض من طرف رئيس مصلحة التواصل بقسم العمل الاجتماعي عبد الرحيم الوالي حول الأنشطة المدرة للدخل تطرق فيه على الخصوص إلى مفهوم الأنشطة المدرة للدخل والمعايير العامة المعمول بها لقبول المشاريع المقترحة في إطارها ومن بينها أن يعود المشروع بالنفع على الأشخاص الذين يعانون من الفقر والإقصاء أو الذين يعيشون في وضعية هشاشة قصوى التعاونيات، أن يكون المشروع صادرا عن هيئة أو مجموعة منظمة من المقاولين (مجموعات ذات مصالح اقتصادية ، شركات أشخاص يفرض فيهم الانتماء إلى الساكنة المستهدفة ببرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، الجمعيات ) ومدى قابلة المشروع للإنجاز من خلال استناد المشروع على دراسة واقعية ،والتزام المستفيدين بالمساهمة الفعلية في تمويل المشروع في حدود 30 % من الغلاف المالي المرصود  الذي تساهم فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بنسبة 70 % ؛فالحد الأقصى لتمويل المشرروع الذي تم رفع سقفه إلى 300.000,00 درهم بموجب المذكرة التوجيهية لتفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للمرحلة 2011 2015 مع إمكانية رفع هذا السقف إلى  500.000 درهم بصفة استثنائية بالنسبة لمشاريع تنموية ذات طبيعة تسلسلية ((projets de filière أو مشاريع ذات طبيعة بنيوية، بعد موافقة جميع أعضاء الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية بالإجماع .

 يضيف المتحدث أن المشاريع غير المقبولة هي المشاريع التي تلحق الضرر بالبيئة؛ والمشاريع التي تعتمد على تشغيل الأطفال؛ والمشاريع المقدمة من طرف الموظفين، وأعوان المقاولات العمومية، أو مأجوري المقاولات الخاصة؛ ومشاريع الأنشطة المدرة للدخل التي سبق لأصحابها الاستفادة بشكل فردي أو جماعي من تمويل عمومي في إطار برامج حكومية أخرى  ( مقاولتي، المقاولون الشباب ).

كما تطرق العرض إلى المسار الذي تمر منه طلبات المشاريع وعرض تصنيف لمشاريع وعمليات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في قطاعات الفلاحة والصناعة التقليدية والسياحة والساحات التجارية والنقل والتكوين المهني.

 وقد تم إلقاء عرض من طرف ممثلي المديرية الإقليمية للفلاحة بتاونات حول التقنيات الأساسية للتسويق بالنسبة للتعاونيات ، تمت الإشارة فيه إلى إشكاليات التسويق  وأهمية فهم الزبناء في عملية التسويق وتقنيات دراسة السوق ومخطط التسويق وإستراتيجية التسويق  ومفهوم والشروط المطلوبة لتكوين مجموعات ذات النفع الاقتصادي.

وللإشارة، تبلغ حصيلة مشاريع الأنشطة المدرة للدخل المنجزة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات خلال الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2012 ما مجموعه 135 مشروعا رصد لها غلاف مالي إجمالي يفوق، رصد لها غلاف مالي إجمالي يفوق 23 مليون درهم ، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي يقدر بغلاف مالي يقدر بحوالي 17 مليون درهم ، استفاد منها حوالي  3130 مستفيدا. وقد همت هذه المشاريع على سبيل المثال دعم بناء وإصلاح وتجهيز وحدات لاستخراج زيت الزيتون وتجفيف التين والبرقوق وبناء أكشاك لتنظيم الباعة المتجولين وتكوين وتجهيز المنشئين الكهربائيين والرصاصين والإسكافيين وزراعة وجمع وتقطير الأعشاب الطبية والعطرية، هذا فضلا عن مشاريع تربية النحل وإنتاج العسل وتربية البقر الحلوب والغنم والماعز، حيث ساهمت هذه المشاريع بشكل مباشر في إنعاش النسيج الاقتصادي المحلي عن طريق تحسين ظروف عمل المستفيدين منها وتوفير دخل قار لهم وتمكينهم من ولوج الأسواق والمشاركة في الحياة العملية ولا سيما في صفوف المرأة القروية .

 كما تجب الإشارة أن 40 % من الاعتمادات المالية المرصودة للبرنامج الأفقي تم تخصيصها لمشاريع الأنشطة المدرة للدخل طبقا لمضامين المذكرة التوجيهية لتفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في المرحلة الثانية للفترة الممتدة ما بين 2011 -2015 .

وفي هذا الإطار، فإنه يتعين تظافر جهود جميع الجمعيات والتعاونيات الفاعلة في مجال الأنشطة المدرة للدخل وباقي الشركاء الآخرين قصد التعبئة والانخراط الفعلي والإيجابي في إنجاح هذه المشاريع من خلال دعوة باقي الجمعيات والتعاونيات غير المستفيدة إلى تقديم طلباتها قصد توسيع قاعدة المستفيدين من هذه المشاريع .

وقد أجمع جل المتدخلين حول  المطالبة بتنظيم دورات تكوينية على المستوى المحلي لتقوية قدرات الجمعيات والتعاونيات حول عدد من المواضيع كهندسة المشاريع والتواصل وطرق تكوين التعاونيات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي من طرف مكتب تنمية التعاون، مع المطالبة بتبسيط المساطر، وإحداث فضاءات للجمعيات والتعاونيات والمطالبة بمصاحبة الجمعيات والتعاونيات في إنجاز مشاريعها من طرف المصالح الخارجية المعنية.






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق



جغرافية الفكر

مولود إعلامي جديد بالفقيه بنصالح

باحث جزائرى يترجم القرآن الكريم إلى اللغة الأمازيغية

عدوى الديمقراطية ومستقبل الدولة العربية

القرود الغاضبة

رحالة إماراتي يجوب العالم بدراجته النارية

الموهوب عائد موهوب في ذمة الله

الاحتفال بذكرى مولد الرسول الكريم.

لقاء بالدار البيضاء حول موضوع:"الصورة في البلدان العربية وإيران" في 23 فبراير الجاري

الإجازة المهنية في التحرير الصحفي باكادير تستقبل واحدا من أعمدة الصحافة الوطنية و العربية

شباب مراكش في لقاء تواصلي حول التعريف بمخططات التنمية المحلية .

اختتام معرض الصناعة التقليدية باسفي

لقاء تواصلي حول حوادث السير بمراكش.

غرفة التجارة والصناعة والخدمات تشارك في المعرض الدولي حول المناولة الصناعية.

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بمراكش تدشن مقرها الجديد بلقاء تواصلي مهم

لقاء تواصلي حول الأنشطة المدرة للدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إقليم تاونات

لقاء تواصلي حول واقع تدبير السياحة بورزازات

نساء جمعية حلول بتنغير يحتفلن في ربيع المولد النبوي

برنامج مسار يكشف مسار الفوضى والتآمر الاداري على أولياء التلاميذ بمراكش

لقاء تواصلي بغرفة التجارة بخريبكة حول "المستجدات الجبائية للقانون المالي لسنة 2014"