الأربعاء 28 يونيو 2017


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 مارس 2011 الساعة 07 : 16


مراكش تحتفي ببيت "فن أنماط العيش الجميل"


مراكش تحتفي ببيت "فن أنماط العيش الجميل"

مغرب الغد -أحمد اولاد صالح
هي لحظات نشعر بها نعيشها بين أحضان الفن بين جسور التواصل الجميل هي لحظات لا تتكرر لكنها ستضل ذكرى جميلة لقلب معجب بالفن و التاريخ العريق للمدينة الحمراء، كانت الساعة تشير إلى السادسة و النصف مساء عندما انطلق حفل عيد ميلاد بيت فن أنماط العيش بمراكش، حيت بدا مدير المتحف بإلقاء كلمة ترحيب وشكر فيها الحضور الذي تمثل في شخصيات بارزة في المجتمع المغربي و أشخاص من جميع أقطار العالم من فنانين و سياح.
ويعتبر هذا الرياض الذي يوجد بقلب المدينة العتيقة لمراكش، كان بيت احد شعراء المدينة الحمراء خلال القرن التاسع عشر؛ تم ترميمه من طرف احد مصممي العطور ووضعه رهن إشارة مدينة مراكش ليكون أول متحف يعرض مختلف أوجه فن العيش بمراكش الحمراء التي ساهمت و ما زالت تساهم في المجال السياحي و الصناعي ؛ و يقدم المتحف معارض مؤقتة وعروض موسيقية و لقاءات ثقافية و محاضرات كما ينضم دروسا تربوية حول التراث لفائدة الأطفال و سهرات خيرية لفائدة الجمعيات ؛وحضر مجموعة من المبدعين , وقد قام المتحف بهذا الاحتفال للترويج لا الصرح الفني , حيث أن هناك عراقيل بسبب روتين المدينة القديمة وانه يوجد داخل إحياء مراكش العتيقة ورغم الصعوبات التي تواجه هذا المتحف إلا أن هناك توافد عليه من طرف الأجانب من مختلف الجنسيات ؛وقد أكدت نائبة المدير في تصريح لها مع جريدة مغرب الغد إن المتحف لقي إعجاب الكثير من السياح ودلك مايتضمن من ملابس تقليدية ترجع إلى القرن السادس عشر وبعض المجوهرات عمرها ثلاثة مئة سنة وكذلك إن المتحف يضاف إلي قائمة متاحف مراكش العتيقة وقد لقي الضيوف ترحيبا خاصا من طرف الأطر المسؤولة عن المتحف وحسن الزيارة وفي ختام الحفل قام مدير المتحف من تسليم هدايا عبارة عن عطور وتمني استضافة الحضور في مناسبات أخرى قديمة ، كما تمنى ازدهار للمتحف ولمراكش العتيقة أيضا .






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق



في رثاء مآثرنا التاريخية

رحلة ممتعة في أحضان الجنوب الشرقي للمغرب

دولة الإمارات..التي أبهرتني

مجلس جهة مراكش -تانسيفت -الحوز يصادق على عدد من المشاريع التنموية

ماذا يريد المغرب من الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة

هل فعلا ثمن الأدوية غال بالمغرب؟

تنظيم الدورة الثانية لتظاهرة (ميد إين آرت) بمدينة مراكش

الحكومات العربية مخيرة بين الإصلاح أو الانتفاضات.

غزالة سوس يهزم فارس النخيل بميدانه.

فيروس الشغب لم يستتن المركب الرياضي الجديد بمراكش في لقاء الكوكب و الحسنية .

مراكش تحتفي ببيت "فن أنماط العيش الجميل"

الملتقى الدولي للفنانين التشكيليين لإنجاز أكبر لوحة تشكيلية في العالم بالمغرب

المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية " ENSA"بتطوان تحتفي بتخرج 151 من الطلبة المهندسين