الأحد 19 نوفمبر 2017


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 ماي 2011 الساعة 21 : 15


مبارك يعد خطاب اعتذار للشعب المصري


مبارك يعد خطاب اعتذار للشعب المصري

 متابعة: عواطف عمران

يُعِدُّ الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك خطابا قد يتم بثه صوتيا عبر القنوات المصرية لتقديم الاعتذار للشعب المصري عن نفسه وعن أسرته، وخاصة زوجته سوزان ثابت، عما قد بدر منه من الإساءة لأبناء الوطن بسبب سوء التصرف الذي يعزوه إلى "نصيحة بعض المستشارين" أو "معلومات خاطئة" وصلته من المقربين ومن المقرر أن يعلن مبارك وزوجته استعدادهما للتنازل عن ممتلكاتهما مقابل أن يصدر المجلس العسكري الذي    يحكم البلاد منذ تنحي مبارك في 11 فبراير الماضي عفوا عنهما.

 وقالت صحيفة "الشروق" المصرية على موقعها الإلكتروني يوم الثلاثاء إنها علمت من مصادر عربية ورسمية أن الخطاب يقوم علي صياغته الرئيسية أحد كبار الصحفيين المصريين الذي سبق له أن شارك في إعداد الخطاب العاطفي الذي ألقاه مبارك في الأول من فبراير الماضي قبيل سقوطه، وهو الخطاب الذي صادف تعاطفا كبيرا لدى قطاع من الشعب المصري، قبل أن ينسف هذا التعاطف الاعتداء الوحشي الذي شنه موالون لمبارك في يوم 2 فبراير على المتظاهرين المعتصمين في ميدان التحرير آنذاك حيث هاجموهم بالخيل والجمال فيما عرف لاحقا بـ"موقعة الجمل".

 وأضافت "الشروق" أن الخطاب سيشمل أيضا إبداء مبارك وزوجته الرغبة الأكيدة في التنازل عن كل ممتلكاتهما لصالح الشعب المصري والرغبة في أن يتذكر الشعب المصري "أن مبارك كان يوما جنديا محاربا في صفوف القوات المسلحة للدفاع عن الوطن وأنه لم يكن يسعي أو يتوقع منصب الرئاسة وأنه سعي قدر استطاعته للتحمل بأعباء هذا المنصب كما سعت زوجته للإسهام في الأعمال الخيرية برغبة خدمة المواطنين المصريين".

 وبحسب المصادر التي اشترطت عدم الإفصاح عنها، فإن خطاب الرئيس وتنازله عن ما يمتلكه من أموال -تم حصرها بالفعل- سيكون الهدف منه التقدم للمجلس الأعلي للقوات المسلحة أن "ينظر في العفو" عن الرئيس وقرينته بعد أن تقدم بهما العمر وألم بهما المرض.

 وقال مصدر عسكرى إن هناك جهات كثيرة بعضها مصرى وبعضها عربى يتوسط لإتمام العفو عن مبارك وأسرته فى إطار صياغة قانونية مقبولة وفى ظل توافق شعبى، وأضاف أن أى قرار من المجلس العسكرى سيأخذ بالتأكيد فى الاعتبار رأى الشارع المصرى والمصلحة المصرية فى هذه المرحلة الحرجة.

 ونقلت "الشروق" عن مصادر أن مبارك وزوجته سيكتفيان بأي معاش تقرره الدولة لهما وأن طلب العفو سيشمل أسرة مبارك بكاملها، بما في ذلك نجلا الرئيس علاء وجمال مبارك المحتجزان الآن في سجن طرة قيد التحقيق في اتهامات بالفساد المالي. وعقبت بأنه ليس من المرجح أن يشمل العفو سوي الرئيس السابق وزوجته بالنظر إلي حالتهما الصحية والمرحلة العمرية؛ فيما سيكون علي النجلين علاء وجمال إثبات برائتهما من التهم المنسوبة إليهما أو مواجهة حكم القضاء العادل.

 ويقول مصدر خليجي رسمي إن كثيرا من العواصم تلح علي القاهرة للنظر في تسوية ممكنة لأن "أحدا لا يشعر بالارتياح أن يتم الزج بالرئيس(السابق) مبارك وقرينته في السجن لأننا في النهاية ننظر إلي مبارك بوصفه من رجال حرب أكتوبر بغض النظر عن الجدل الدائر في مصر الآن حول أهمية ما يعرف باسم الضربة الجوية الأولى والتى نسبت لمبارك (في إطار حرب أكتوبر) بوصفها مفتاح العبور فى 1973".

 وقالت الصحيفة إن أمر إتمام ترتيب تنازل مبارك وزوجته عن أموالهما والسعي لعفو عسكري سيتوقف على الرأي القانوني من محامي الدفاع الذي يتولي تمثيلهما والذي يصر حسب ما ينقل عنه بعض من استمعوا إليه مؤخرا أنه قادر علي إثبات براءة موكليه من تهم الفساد المالي المنسوبة إليهما، وأن وجود حسابات لأغراض خيرية في عهدتهما لا يعني أنهما قاما بالاستيلاء علي هذا الحسابات.






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق



من ثوابتنا

محمد سعد يطلق صرخة العهد الجديد

أهم الأحداث التي شهدتها مصر في فترة حكم مبارك

بدئ التحقيق في ثروة مبارك وعائلته

ثورية مواقع التواصل الاجتماعي بالعالم العربي

رسائل شديدة اللهجة من المعارضة الإيرانية إلى السلطة

الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة "البردة" بدولة لإمارات العربية المتحدة

الكوكب المراكشي يواصل مسلسل الإخفاقات و ينهزم امام فريق شباب قصبة تادلة

والي جهة مراكش يعقد اجتماعا مع ممثلي الجمعيات المناصرة لفريق الكوكب المراكشي لكرة القدم

ريح التغيير تهب في سماء العالم العربي

مبارك يعد خطاب اعتذار للشعب المصري