الأربعاء 18 أكتوبر 2017


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 2 يونيو 2017 الساعة 17:31


بوتين يبدي مرونة أكبر مع ترامب بعد توتر في العلاقات


مغرب الغد

رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة الحكم على الرئيس الأميركي بسبب قراره الانسحاب من اتفاق باريس حول المناخ داعيا إلى "عمل مشترك" مع دونالد ترامب للتوصل الى اتفاق.

وقال بوتين خلال المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبورغ "لن أحكم على أوباما، عفوا ترامب بسبب القرار الذي اتخذه"، موضحا أنه كان ليفضل اعادة التفاوض على اتفاقات موقعة بدلا من الانسحاب منها.

وتابع الرئيس الروسي أن ترامب "لا يرفض العمل حول هذا الموضوع"، مضيفا "يجب عدم التوتر وانما خلق الظروف التي تتيح العمل المشترك وإلا فسيكون من المتعذر التوصل إلى اتفاق".

وفي معرض دفاعه عن الرئيس الأميركي قال بوتين "هناك أيضا جانب آخر، يجب التفكير بما هو مناسب للقيام به مع هؤلاء الذين سيفقدون عملهم (في اطار مكافحة الاحترار المناخي) ويجب ألا يصبحوا مستبعدين".

ووصف مزاعم وجود اتفاق سري بين موسكو ودونالد ترامب قبل تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة بأنها "مجرد هستيريا".

وقال بوتين عندما سئل عن اتفاق محتمل بين ترامب وموسكو "لم يكن هناك شيء ملموس على الإطلاق. إنها مجرد هستيريا".

واتهم خلال كلمة أمام منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي الولايات المتحدة بالقيام "بتدخل فج ومنهجي في الشؤون الروسية منذ سنوات كثيرة".

وتأتي تصريحات بوتين بعد توتر مع الولايات المتحدة على خلفية عدد من الملفات منها الملف السوري.

وأبدى الرئيس الروسي مؤخرا مرونة حيال ترامب وتحدث بلهجة أميل للتهدئة، حيث قال الخميس إنه يعتبر نظيره الأميركي شخصا صريحا، معربا عن نيته إقامة علاقات عملية وشخصية جيدة معه.

ونقلت وكالة تاس عن بوتين قوله في اجتماع مع رؤساء تحرير وكالات الأنباء العالمية على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي "في ما يتعلق بصداقتنا مع ترامب: كيف يمكن الحديث عن صداقتي مع شخص لا أعرفه شخصيا؟ وأظن أن السيد ترامب هو الآخر لا يستطيع أن يعتبرني صديقا له، وأنا كذلك".

وأكد في تعليق على مواقفه من ترامب أن مثل هذا النوع من الناس يروق له عموما. وقال "إنه شخص مباشر وصريح. ولا يمكن اعتباره سياسيا تقليديا لأنه لم يعمل في السياسة سابقا".

واضاف أنه يرى مزايا كثيرة في نظيره الأميركي "لأنه شخص له نظرة جديدة للأمور"

وأكد مجددا استعداد موسكو لإقامة حوار مع ترامب، مضيفا أنه لا يعلم كيف ستتطور العلاقات الروسية الأميركية في المستقبل لأن "النزاع السياسي الداخلي في الولايات المتحدة لا يزال مستمرا ولا يسمح بترتيب العلاقات في العديد من المجالات".

كما أعرب الرئيس الروسي عن أمله في إقامة حوار بناء مع ترامب على أساس احترام المصالح الوطنية للبلدين، قائلا "برأيي، إن ذلك ممكن مع الرئيس الأميركي الحالي".

مرحلة اقتصادية جديدة

وفي ما يتعلق بوضع الاقتصاد الروسي قال بوتين الجمعة أمام جمع من رجال الأعمال الروس والأجانب "الاقتصاد الروسي دخل مرحلة جديدة من التوسع" بات ينبغي تعزيزها بإجراءات لتشجيع الاستثمارات.

أضاف أن لاده "منفتحة على العمل المشترك وتحقيق مشاريع مشتركة تعود بالفائدة على الجميع".

وخرجت روسيا للتو من عامين من الانكماش الناجم عن تدهور أسعار المحروقات والعقوبات الغربية المفروضة عليها على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وقال بوتين "إجمالي الناتج المحلي يشهد نموا للفصل الثالث على التوالي"، مضيفا أن الاستثمارات الأجنبية في الاقتصاد الروسي حققت في الفصل الأول أعلى مستوياتها منذ ثلاث سنوات، لتبلغ 7 مليارات دولار، مؤكدا أنه "يجب دعم جميع هذه التوجهات الايجابية".

وكان بوتين اعتبر مؤخرا أن بلده يخاطر بتسجيل نسب نمو تحاذي الركود في حال عدم تنفيذ اصلاحات تعالج بعض الكوابح البنيوية على غرار تراجع حجم القوة العاملة وضعف القدرة التنافسية للاقتصاد الروسي.

وفيما لفت إلى اتخاذ بلاده إجراءات لتحسين مناخ الأعمال التجارية، اعتبر بوتين الجمعة أنه ما زال يجب فعل المزيد، مؤكدا أن "تعزيز النشاط الاستثماري يشكل عاملا محوريا".

كما تطرق الرئيس الروسي إلى ضرورة تعزيز استقلالية القضاة وسط تململ رجال الأعمال من ملاحقات ظالمة ضدهم وتوفير ضمانات رسمية للاستثمارات في البنى التحتية ودعم قطاع التكنولوجيا الفائقة.

المصدر: ميدل ايست أونلاين






 هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق



رحلة ممتعة في أحضان الجنوب الشرقي للمغرب

التعليم بالمغرب بين مطرقة الجودة وسندان التجارب

د.مصطفى تاج الدين لمغرب الغد: نحتاج إلى إعادة تفسير القرآن الكريم

مغاربة ال «فيسبوك» يصلون 2.64 مليون عضو

الحكومات العربية مخيرة بين الإصلاح أو الانتفاضات.

الاحتفال بذكرى مولد الرسول الكريم.

قيم تندثر وأخرى تنتظر

سفينتا إيران عبرتا قناة السويس وإسرائيل قلقة

سقوط المعتزلة كان بسبب سيفهم

نظرية صدام الحضارات، قراءة نقدية

بوتين يبدي مرونة أكبر مع ترامب بعد توتر في العلاقات